الكهرباء: القطاع الرهينة

(1993 – 2013)

دروس من تجارب الماضي وبرامج للمستقبل


نص الكتاب في قائمة المنشورات
آخر الأخبار والمواقف

جددت ثقتها ودعمها الكامل للحكومة والرئيس سلام واسننكرت الاعتداء على الوزير درباس

كتلة المستقبل : ما جرى في محيط منزل الرئيس سلام يذكر بمضمونه وشكله بمسرحية القمصان السود وصيغة التشارك والتكامل والاعتماد المتبادل القائم على العيش المشترك بين اللبنانيين هي الصيغة الواقعية والحقيقية

عقدت كتلة المستقبل النيابية اجتماعها برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة واستعرضت الاوضاع في لبنان من مختلف جوانبها وفي نهاية الاجتماع اصدرت بيانا تلاه النائب عمار حوري وفي ما يلي نصه:

أولاً: تعتبر كتلة المستقبل أن مشكلة النفايات المتفاقمة دون حل هي مشكلة لكل لبنان وليست محصورة بمنطقة دون اخرى، إذ أن أضرارها الفادحة تطال كل المناطق اللبنانية، ولا سيما قلب لبنان، في عاصمته بيروت، التي تفتقر إلى مكان يمكن أن يصلح ليكون مطمراً للنفايات.

إنّ الكتلة تأمل أن تسفر جهود الحكومة عن إيجاد الاطار الصالح والشامل والجامع لمعالجة هذه المشكلة وذلك على قاعدة التشارك والتكامل بين كل المواطنين وكل المناطق اللبنانية بما يؤدي إلى التوصل إلى حل متوازن ومسؤول ينهي معاناة اللبنانيين بشكل عام وكذلك القاطنين في العاصمةبيروت، عاصمة كل اللبنانيين، وذلك بالتوازي مع التأكيد على تأمين الإنماء المناطقي المتوازن الجاد والعادل. بناء على ذلك، تأمل الكتلة أن تكون نتائج اجتماعات خلية الازمة الوزارية برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام والمباشرة بتنفيذ قراراتها، بداية ملامسة الحلول المطلوبة  للمعالجة استناداً إلى القرارات الحكومية الصادرة في العام 2010، والتي لم تسلك طريقها إلى التنفيذ وان كانت قد أكدت عليها الحكومة الحالية في كانون الثاني الماضي.

الرئيس السنيورة : أضم صوتي الى صوت الزميلة معالي النائب بهية الحريري بالاعتذار من مدينة بيروت وأهاليها

علّق الرئيس فؤاد السنيورة على بيان النائب بهية الحريري اليوم بالاعتذار من سكان بيروت بسبب ازمة النفايات بالقول:

إني أضم صوتي الى صوت الزميلة معالي النائب بهية الحريري بالاعتذار من مدينة بيروت وأهاليها على ما بدا من تنكرِ بعض اللبنانيين للعاصمة الحبيبة التي احتضنتنا جميعا.

إني أتبنى كلّ ما صدر عن معالي النائب الحريري وهو يمثل وجهة نظري تماماً، كما يمثل في حقيقة جوهره رأي الكثرة الكاثرة من اللبنانيين.

اعتبر ان السيد نصرالله اضاف الى نفسه مهاما جديدة

الرئيس السنيورة : نصب نفسه مرشدا سياسيا بحيث انه وضع نفسه في مكان لا يحسد عليه فأجلس نفسه في موقع المرشد والآمر والموجه والرقيب

استنكررئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة الكلام الذي صدر عن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ليل السبت وتناول فيه الاوضاع الداخلية والشأن الحكومي اضافة الى الكلام الذي توجه فيه الى تيار المستقبل حيث اعلن بكل وضوح انه يدعم التيار الوطني الحر في حركته الانقلابية على الدستور وعلى الحكومة  .

لقد أقر السيد نصرالله  دون مواربة ان حزب الله هو الذي يحرك التيار الوطني الحر ويقف خلف محاولاته ضرب الاستقرار في لبنان مما يؤدي الى انحلال الدولة ومؤسساتها  وتعطيل مؤسسة مجلس الوزراء وقبلها منع انتخاب رئيس للجمهورية وتعطيل العمل التشريعي والرقابي لمجلس النواب. وكل ذلك يفاقم الازمة الاقتصادية والمعيشية ويزيد الاحتقان الاجتماعي ويدفع الامور في لبنان نحو المزيد من التدهور الوطني والسياسي والأمني .

وجهت تحية للمحكمة الخاصة بلبنان لاستمرارها بالعمل الدقيق من اجل كشف المجرمين ووقائع جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري

كتلة المستقبل : معالجة موضوع النفايات هي من مسؤولية الحكومة بكل مكوناتها السياسية وليس مسؤولية مكون دون آخر

عقدت كتلة المستقبل النيابية اجتماعها برئاسة معالي الوزير سمير الجسر واستعرضت الاوضاع في لبنان من مختلف الجوانب وفي نهاية الاجتماع اصدرت بيانا تلاه النائب خضر حبيب وفي ما يلي نصه:

اولا:تطالب الكتلة الحكومة باجتماع استثنائي فوري لبحث مشكلة النفايات التي تقض مضاجع اللبنانيين وتنزلق الى نقاش  عقيم بعيداً عن معالجة المشاكل الحقيقية الحياتية والصحية.

إنّ معالجة موضوع النفايات هي من مسؤولية الحكومة بكل مكوناتها السياسية وليس مسؤولية مكون دون آخر لاسيما لجهة اعتماد المعالجات الصحيحة وفق خطة وطنية متكاملة.

كما تحذر الكتلة من أن تتحول هذه المشكلة إلى سبب لنشوء وتفاقم نزاع مناطقي. فباطن الأرض الذي تتسرب إليه هذه النفايات، لا يميز على الإطلاق بين المناطق.

إنّ الحكومة مطالبة بتأمين أماكن الطمر وشروط اقامتها وتحديد طرق ووسائل المعالجة والعمل لتلزيم تنفيذ هذه المعالجات للقطاع الخاص بطرق شفافة وموثوقة من الجوانب كافة، لا يمكن ان يتم الا بموقف حكومي متضامن وعبر الالتزام بمنطق ومقاربة وطنية تقوم على التكامل والتشارك بين جميع المناطق، تنفيذا للخطط والبرامج الحكومية العامة.

إنّ اقتراح البعض لمنطق التجزئة بتولي كل منطقة لمسؤولية نفاياتها قد يؤدي إلى توسع انتشار المكبات العشوائية والتي باتت تبلغ 860 مكباً عشوائياً حالياً، وهذا الأمر يعني تهرباً من المسؤوليات الوطنية، مما قد يفتح المجال امام تخبط وارتباك كبير وضياع جديد للفرص الوطنية الثمينة التي سبق ان ضاعت وهدر معها الوقت والموارد والامكانيات.

لحظات مميزة
تصميم و تنفيذ Haceb SAL